«إفتاء الحكومة الموقتة» تحرم معاملة 400 دولار وتعتبرها ربا

أصدرت اللجنة العليا للإفتاء في «الحكومة الموقتة»، الثلاثاء، فتوى تحرم معاملة 400 دولار التي طرحها مصرف ليبيا المركزي، واعتبرتها نوعًا من الربا.

يذكر أن مصرف ليبيا المركزي في طرابلس أعلن فبراير الماضي بيع العملة الأميركية للمواطنين بالسعر الرسمي ليوم الشراء بقيمة 400 دولار لكل فرد، منوهًا بأن هذا الإجراء يأتي في إطار «اختصاصات وصلاحيات المصرف وحرصًا على تحري وتطبيق القانون في الحصول على النقد الأجنبي».

وقالت لجنة الإفتاء في بيان «إن ما وصل إلينا من صور للمعاملات التي طرحتها بعض المصارف، وانتشرت في أوساط الناس هذه الأيام وعرفت بمعاملة 400 دولار كلها حرام، ولا يجوز للمسلم أن يتعاطاها سواء كان موظفًا في المصرف أو زبونًا أو غير ذلك، لأنها نوع من الربا، وذلك لعدم تحقق التقابض في المجلس بين المصرف والزبون».

وأضافت: «التقابض في المجلس لابد وأن يتحقق سواء عند بيع الذهب والفضة أو العملات الورقية، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (الذهب بالذهب والفضة بالفضة)».

المزيد من بوابة الوسط