شلبي لـ«الوسط»: البرلمان العربي يدعم جهود دول الجوار لحل الأزمة الليبية

قال النائب الأول لرئيس البرلمان العربي أبو صلاح شلبي، إنه التقى وأعضاء لجنة الوساطة والمصالحة العربية وزير الخارجية المصري سامح شكري لبحث دعم جهود الوساطة التي تقودها مصر نحو حلحلة الأزمة الليبية.

وأضاف شلبي في تصريحات خاصة إلى «بوابة الوسط»، أن البرلمان العربي يدعم جهود الدولة المصرية ودول الجوار الليبي الساعية إلى إحداث انفراجة في الأزمة الليبية.

وقال شلبي وهو عضو بمجلس النواب الليبي إنه تم التنسيق مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ورئيس مجلس الدولة الليبي عبد الرحمن السويحلي في إطار عمل لجنة الوساطة والمصالحة العربية لحث الليبيين على الانخراط في جهود التوصل إلى حل.

وأشار إلى الدور المصري، ممثلا في  اللجنة المعنية بحل الأزمة الليبية برئاسة الفريق أركان حرب حجازي بقوله إن مصر تبذل جهودًا كبيرة نحو التوصل إلى حل، وقد أثمرت تلك الجهود، في التوصل إلى تشكيل لجنة من مجلس النواب ومجلس الدولة الليبيين لمناقشة سبل التوصل إلى حل، تحت رعاية دول الجوار، مؤكدًا أن تلك الخطوة قد تكون هي المدخل نحو تعديل اتفاق الصخيرات.وكان شلبي الذي يرأس وفدًا من أعضاء البرلمان العربي، التقي وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الثلاثاء في القاهرة، لبحث الأزمات العربية، خصوصًا الوضع في كل من ليبيا وسورية واليمن.

وقال الناطق باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، في بيان إن الوزير شكري «أوضح رؤية مصر للتعامل مع الأزمات في ليبيا وسبل تسويتها، فضلا عن الجهود المصرية لتحقيق التوافق بين كافة الأطراف وتفعيل اتفاق الصخيرات».

وشدد الوزير المصري على «وقوف مصر مع أشقائها العرب لتجاوز المرحلة الحالية، وتحقيق تطلعات شعوب المنطقة في الاستقرار والأمن».

وطرح شكري خلال اللقاء موقف ورؤية مصر تجاه القضايا العربية في ظل التغيرات التي تشهدها المنطقة، وما تفرضه من تحديات على الدول العربية ومؤسسات التعاون العربي المشترك.

وأكد الوزير شكري «أهمية الدور الذي يقوم به البرلمان العربي من خلال التواصل المباشر مع البرلمانيين في الدول التي تمر بأزمات»، مطالبًا بـ«ضرورة تكاتف الجهود بين الدول العربية ورأب الصدع لمواجهة الأزمات التي تشهدها المنطقة ومحاولة التوصل لحلول لها».

المزيد من بوابة الوسط