تقييم وضع نازحي تاورغاء في قمينس ببنغازي

كلفت الهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية، فريقًا لتقييم وضع نازحي تاورغاء في حي العين بمخيم قمينس غرب مدينة بنغازي، وذلك استجابة لمبادرة رئيس اتحاد نازحي تاورغاء عمران التاورغي‏.

وقال التاورغي إنه خاطب العديد من الجهات والمؤسسات لتقييم أوضاع النازحين، وتقديم المساعدة العاجلة لهم، لكن دون أن يستجيب أحد.

وأشار التاورغي في معرض حديثه عن الظروف المعيشية الصعبة إلى النازحين، قائلاً: «يحتوي مخيم قمينس على 462 حالة من ذوي الاحتياجات الخاصة، و227 حالة إصابة بالسرطان في مختلف المخيمات، التي تحتاج إلى اهتمام خاص قد يصل إلى إجراء عمليات جراحية مستعجلة».

وحمَّل رئيس الاتحاد، مجلس تاورغاء البلدي ومؤسسات الدولة المعنية، مسؤولية تدهور الأوضاع في هذه المخيمات، وذكر أن مهمة التقييم جاءت لتوثيق التقصير الذي طال عملية دعم المخيمات، التي منها مخيمات تاورغاء في مدينة أجدابيا، ولعلها الأسوأ على حد قوله.

وكان في استقبال فريق التقييم، مدير مكتب خدمات تاورغاء في مناطق قمينس وجروثة وسلوق، الذي أشاد بالاهتمام الدائم الذي توليه الهيئة الليبية للإغاثة بنازحي تاورغاء، مشيرًا إلى استياء الأهالي نتيجة تقصير الجهات المعنية.

يذكر أن فريق التقييم التابع للهيئة ‏قدم مساعدات عينية ‏لنازحي المخيم في قمينس، تمثلت في مناشف صحية ومواد تنظيف، مؤكدين استمرار دعم الهيئة لنازحي تاورغاء، وتقديم يد العون لكل مَن يساهم في التخفيف من معاناتهم.

المزيد من بوابة الوسط