«صحة الوفاق» تقرر علاج 55 حالة من المصابين بالأورام في الأردن على نفقة الدولة

وافقت وزارة الصحة، بحكومة الوفاق الوطني، على علاج 55 حالة من المنطقة الشرقية مصابة بأورام، أغلبهم من الأطفال، لعلاجهم في مدينة الحسين الطبية في الأردن على أن تقوم سفارة ليبيا في العراق بتغطية المصاريف من الوديعة المالية المحالة إليها.

ووجه المفوض بمهام وزير الصحة في حكومة الوفاق الوطني، عمر بشير الطاهر، رسالة إلى السفير الليبي لدى العراق ومنسق الشؤون الصحية بالسفارة، الذي يمارس مهامه من العاصمة الأردنية (عمان) أحال فيها أسماء المستحقين للعلاج.

وأشار الطاهر، إلى كتاب رئيس اللجنة الإدارية بمستشفى الأطفال بنغازي الموجه بتاريخ 9 أبريل 2017 بخصوص علاج حالات الأورام المستعصية لغرض علاجهم في الأردن.

وزار رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، في نهاية شهر مارس الماضي ، المرضى الليبيين الذين يتلقون العلاج بمركز الحسين للأورام بالعاصمة الأردنية (عمان)، حيث التقى السراج خلال الزيارة عددًا من المرضى الأطفال الليبيين الذين يتلقون العلاج في هذا المركز، واطمأن على أحوالهم الصحية، كما زار عددًا آخر من المرضى.

ونوهت حكومة الوفاق الوطني إلى «أن عدد مَن يخضعون للعلاج حاليًّا في هذا المركز وفي مستشفيات أردنية أخرى ممن يعانون الأورام قرابة 160 مريضًا من مناطق مختلفة في ليبيا»، مشيرة إلى «أن عدد الذين تم اعتماد علاجهم من الأورام وسيتلقون العلاج في الأردن يصل قرابة الستمئة مريض».

وأشارت حكومة الوفاق الوطني إلى أن المفوض بوزارة الصحة «شكَّل لجنة خاصة بالمرضى الأطفال المصابين بهذا المرض العضال، ومتابعة أحوال المرضى الليبيين الذين يتلقون العلاج في الأردن بصفة عامة»، مؤكدة «تحويل وديعة لتغطية علاج المرضى الأطفال الليبيين بقيمة خمسة ملايين دولار كدفعة أولى».