عبدالباسط البدري: هناك تواصل عسكري مع ضباط وقوى عسكرية داخل مصراتة

قال المبعوث الشخصي للمشير خليفة حفتر السفير عبدالباسط البدري إن هناك تواصلاً عسكريًا مع ضباط وقوى عسكرية داخل مدينة مصراتة، وهناك تواصل اجتماعي بين شيوخ وأعيان القبائل الليبية في الشرق بأعيان مصراتة، مشيرًا إلى وجود تيار وطني داخل مدينة مصراتة يستمع للغة العقل «ولنا اتصالات كثيرة معه».

وأضاف البدري في حديثه لمجلة «الأهرام العربي» المصرية «لا أتهم مدينة مصراتة بالكامل بدعمها للجماعات الإرهابية داخل بنغازي بهذه التهمة، وليس أنا على المستوى الشخصي بل القيادة العامة للجيش والقائد العام المشير خليفة حفتر، فلا نأخذ بالإثم كل مصراتة وهناك تواصل مع عقلاء مصراتة، فبنغازي على سبيل المثال كانت فيها تيارات إسلامية متشددة وهناك أيضًا داخل مصراتة جزء محتضن من هذه التيارات لكن ليس كل المدينة».

ولفت البدري إلى «أن على الصعيد الشخصي لدي تواصل مع كثير من أبناء المدينة، ولذلك أؤكد أن مدينة مصراتة جزء مهم وفاعل في الجسد الليبي ولا يمكن الاستغناء عنها، وأزمة المنطقة الغربية لا تكمن في مصراتة رغم وجود أخطاء حدثت حملت لها، مع مدن بني وليد وتاورغاء، فلا بد من البدء في ملف المصالحة بالمكاشفة».

إقرأ أيضًا: نقيب الصحفيين المصريين الأسبق: وساطة مصرية بين الفريق حفتر و«عسكري مصراتة»

وأشار المبعوث الشخصي للمشير خليفة حفتر إلى «أن هناك أموالاً طائلة دفعت ما يسمى “سرايا الدفاع عن بنغازي” لشباب صغير غرر بهم للزج بالمعركة، ومنهم من كان يدرس بالمرحلة الثانوية لينضم للقتال ضد الجيش الليبي، لكن هناك تيارًا وطنيًا داخل مدينة مصراتة يستمع للغة العقل، ولنا اتصالات بكثير من أبناء مصراتة وهم أبناء ليبيا كباقي الليبيين».