بلدي البيضاء يبحث إمكانية إنشاء عيادة نفسية في المدينة

بحث مجلس البيضاء البلدي مع عدد من المؤسسات والشخصيات في المدينة، إمكانية إنشاء عيادة نفسية، وذلك عقب أن شهدت المدينة حالات انتحار لم تعرف أسبابها حتى الآن.

وحضر الاجتماع عضوة المجلس البلدي، فوزية المسماري، وعضوة مجلس النواب، سلطنة المسماري، وممثل مكتب الأوقاف بالمدينة وعدد من أساتذة علم النفس بجامعة «عمر المختار» وممثل عن مركز الخبر القضائية والبحوث وجهاز المخابرات، إلى جانب رئيس قسم الدراسات والبحوث الاجتماعية بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية في «الحكومة الموقتة» وأعيان المدينة وذوو المنتحرين في البلدة أخيرًا.

وقال عضو المكتب الإعلامي لمجلس البيضاء البلدي حمدي السعيطي لـ«بوابة الوسط»، أمس الأحد، إن الاجتماع الذي عُـقد بمقر ديوان المجلس البلدي ناقش ظاهرة الانتحار، لكشف الأسباب التي تدفع الشباب إلى الانتحار.

اقرأ أيضًا: ماذا وراء انتحار شباب ليبيين.. «بوابة الوسط» تقتفي أثر «تشارلي» في البيضاء وبنغازي

وأوضح أن الحاضرين اتفقوا على ضرورة إنشاء عيادة نفسية بالمدينة، وتفعيل مكتب الاختصاصي الاجتماعي، إضافة إلى حملات التوعية والتوجيه الديني المستمر بالمساجد ووسائل الإعلام.

وكان مدير إدارة الإعلام والتوثيق بوزارة الصحة في «الحكومة الموقتة»، معتز الطرابلسي، قال الجمعة الماضي إن 10 حالات انتحار شهدتها المدينة، مؤكدًا وفاة 6، بينما نجت 4 حالات.

في حين أكد الناطق باسم مستشفى الثورة التعليمي المركزي بمدينة البيضاء مرعي باسل الحمري أن المستشفى استقبل الأحد، طفلة صغيرة في السن منتحرة تبلغ من العمر 9 سنوات، مشيرًا إلى أنها «قامت بشنق نفسها مع تناول كمية من الأدوية».

المزيد من بوابة الوسط