تجدد الاشتباكات بين القوة الثالثة واللواء 12 في محيط قاعدة تمنهنت

أفاد مصدر مسؤول لـ«بوابة الوسط» بأن اشتباكات تجددت اليوم الأحد بين القوة الثالثة واللواء 12 بقيادة اللواء محمد بن نايل، في محيط قاعدة تمنهنت الجوية، التي تعرضت لقصف بصواريخ غراد.

يأتي ذلك بعد هدوء نسبي شهده الجنوب الليبي، أمس السبت، بعد جولة من الاشتباكات في محيط قاعدة تمنهنت، وسمنو ببلدية وادي البوانيس، وقاعدة براك الشاطئ، وأخيرًا سبها.

وكان وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني، المهدي البرغثي، كلَّف في 6 أبريل الجاري آمر المنطقة العسكرية سبها بتشكيل لجنة تضم ضباطًا من مناطق الجنوب وعمداء بلديات سبها، وبراك الشاطئ، والبوانيس، وأعيان ومشايخ من الجنوب؛ لاحتواء الأزمة ووقف إطلاق النار بمنطقة الاشتباكات في قاعدة تمنهنت بالبوانيس شمال مدينة سبها.

وفي 9 أبريل، أعلن الناطق باسم وزارة الدفاع، العميد محمد الغصري، بدء عملية «الأمل الموعود» بالمنطقة الجنوبية، التي قال إنها تهدف للسيطرة على المواقع التي تتمركز فيها «قوات بن نايل وعناصر تنظيم الدولة».

المزيد من بوابة الوسط