مجلس شيوخ ليبيا يطالب بوقف العمليات العسكرية في الجنوب

طالب مجلس شيوخ ليبيا بوقف العمليات العسكرية البرية والجوية بين «اللواء 12» التابع للقيادة العامة للجيش، و«القوة الثالثة» المكلفة بحماية الجنوب، في محيط قاعدة تمنهنت ومطار براك الشاطئ وسمنو بمدينة سبها في المنطقة الجنوبية.

ودعا المجلس في بيان، السبت، الأطراف المتقاتلة إلى مغادرة المنطقة فورًا وتسليم المواقع الحيوية لمديريات الأمن، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية.

كما دعا إلى توحيد الصف في الجنوب وعدم السماح بجعل مناطقهم ساحة للأجندات السياسية وحروب الوكالة والجريمة المنظمة، مطالبًا التشكيلات المسلحة المتواجدة بحقول النفط والغاز الواقعة في نطاق المنطقة بتسليمها للمؤسسة الوطنية للنفط صاحبة الاختصاص.

اقرأ أيضًا: السراج يدعو المجتمع الدولي للتدخل العاجل لوقف التصعيد في الجنوب الليبي

وكان قائد القوات المسلحة في المنطقة الجنوبية، الفريق علي كنه، طالب في تصريح إلى «بوابة الوسط»، الأربعاء الماضي، بالسعي للتواصل مع كل الأطراف المتنازعة لإيقاف إطلاق النار فورًا، مؤكدًا أن الجنوب لا يسمح بإشعال أية حروب على حساب الليبيين وظروفهم المعيشية الصعبة.

واعتبر كنه أن نتيجة الحرب الدائرة في الجنوب موت المواطنين في سبيل الأجندات السياسية والصراع على السلطة، مطالبًا بإطفاء فتيل الحرب، بين قوات «اللواء 12»، و«القوة الثالثة» المكلفة بحماية الجنوب.

وشهد الجنوب الليبي هدوءًا حذرًا، السبت، بعد جولة بمحيط قاعدة تمنهنت وسمنو ببلدية وادي البوانيس، وقاعدة براك الشاطئ وأخيرًا وسط سبها.

وكانت مجالس بلديات سبها ووادي البوانيس وبراك الشاطئ طالبت الجمعة الماضي الأطراف المتصارعة في منطقة تمنهنت وبراك بضبط النفس والإيقاف الفوري لإطلاق النار، مطالبين المجلس الرئاسي بـ «حماية الحدود الجنوبية المستباحة من قبل مهربي البشر ومصدري الإرهاب والمخدرات عن طريق الدول المجاورة».

المزيد من بوابة الوسط