القطراني يحذر من استغلال «بيان السراج» كذريعة للتدخل في ليبيا

حذر نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، علي القطراني، من استغلال، بيان رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، الذي طلب فيه المجتمع الدولي بالتدخل في الجنوب، «كذريعة للتدخل العسكري في ليبيا، مما سيزيد المشهد تعقيدًا»، وقال: «السراج بهذه البيانات المنفردة يستغل موقعه لصالح جهات محددة، ولا يوجد إجماع على ما يقوله، أو يدعو إليه محليًّا أو دوليًّا».

وأضاف القطراني في بيان اطلعت «بوابة الوسط» أن الدعوة «الأحادية» التي صدرت عن رئيس المجلس الرئاسي (المقترح) «أثبتت لليبيين، وللمجتمع الدولي وبما لا يدع مجالاً للشك، أنه يحمل أجندة محددة لدول بعينها، سعت جاهدة للسيطرة على القرار الوطني في ليبيا».

وأضاف: «أنه (السراج) لم يعد رجل التوافق المطلوب، فهو يحاول في كل مرة الحفاظ على موقعه الافتراضي أن يخلط الأوراق لضرب أي مساعٍ لتعديل الاتفاق، وتعديل المجلس الرئاسي»، متابعًا: «هو (السراج) يحاول هذه الأيام تقويض قرارات مجلس النواب الأخيرة بالعودة للمفاوضات ومساعي الأمم المتحدة ودول الجوار لتعديل الاتفاق السياسي».

وتوجه القطراني في حديثه إلى المجتمع الدولي قائلاً: «أيها السادة كنتم دائمًا من خلال مبعوثكم تؤكدون رفضكم المطلق للتدخل الأجنبي في ليبيا، وتؤكدون رفضكم المطلق للإرهاب، وتؤكدون دائمًا دعم الحرب العادلة، وهو الموقف ذاته الذي يتبناه كل الليبيين».

وأشار القطراني إلى أن الجيش العربي الليبي يخوض معركة وطنية ضد الإرهاب «الذي انتشر في كل أرض الوطن، ومن ضمنه الجنوب»، وزاد: «وما يؤكد ذلك انتشار عناصر تنظيم القاعدة والجماعات المتطرفة والميليشيات بأكثر من موقع بالجنوب بما يحتم على الجيش مواجهتهم بكل قوة وحزم».

وطالب نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، علي القطراني، المجتمع الدولي بالمبادرة بدعم الجيش الليبي في «تلك المعارك الوطنية المشروعة».

المزيد من بوابة الوسط