«لا للألغام» تحذر من مفخخات بقنفودة وبوصنيب

حذر رئيس مجلس إدارة مؤسسة «لا للألغام ومخلفات الحرب»، خالد فرج الغزالي، من مفخخات لا تزال مزروعة داخل مناطق قنفودة وبوصنيب، مؤكدًا العثور على كميات كبيرة منها وتسليمها إلى الجهات المختصة.

وقال الغزالي لـ«بوابة الوسط» اليوم السبت إنهم عثروا على كميات من الذخائر داخل مخازن فندق «جليانة» وشركة الجوف النفطية الواقعة في قنفودة، فضلاً عن ذخائر تخص السلاح الجوي وألغام أفراد، وعدد من القنابل صنعتها العناصر الإرهابية لقتل المدنيين الأبرياء.

وأشار عضو المؤسسة، جلال المطري، إلى أنهم عثروا خلال اليومين الماضيين على جثث في محيط «عمارات 12»، بعد أن نهشتها الكلاب، داعيًا شركة الخدمات العامة إلى سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال الكلاب المسعورة، والهلال الأحمر إلى الإسراع في انتشال الجثث حتى لا تكون عرضة للنهش.