فرانسيس فوكوياما: هذا ما تحتاج إليه ليبيا وسورية والعراق واليمن

قال المفكر السياسي الأميركي المعروف ، فرانسيس فوكوياما، إن دول الشرق الأوسط تواجه تحديات كثيرة منها تأسيس حكومات مشروعة ومستقرة،وأن ليبيا وسورية، والعراق، واليمن، تحتاج إلى عقود اجتماعية جديدة مكتوبة، مشيراً إلى أن إعادة مستوى ما من النظام السياسي والسيطرة على أمور مثل الإرهاب والهجرة هي أول ما يجب القيام به.

وأعتبر فوكوياما في مقابلة حصرية مع قناة «CNN» الأميركية « أن من منظور السياسة الخارجية، يجب أن تكون هناك عقود اجتماعية جديدة مكتوبة في سورية، والعراق، واليمن، وليبيا، والأماكن التي تنهار».

وأضاف فوكوياما «لا أدري ما الذي سيبدو عليه شكل هذه العقود، في الأساس يجب أن تُكتب بيد الناس الذين يعيشون في تلك المجتمعات، يجب أن يكون هناك دولة مستقرة سواء كانت استبدادية أو ديمقراطية. هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكنك من خلالها السيطرة على أمور مثل الإرهاب والهجرة وما إلى ذلك. وأعتقد أن هذا هو أول ما يجب القيام به على جدول الأعمال لتلك المنطقة، إعادة مستوى ما من النظام السياسي».

وأشار فوكو ياما إلى أنه «من الصعب التعميم (فيما يتعلق بدول الشرق الأوسط) لأنها تواجه تحديات متعددة، وأعتقد أن إحدى القضايا هي كيفية تأسيس نظام سياسي مشروع ومستقر على المدى الطويل».