«داخلية الموقتة»: «تشارلي» شيطان وخطر على الأمن القومي

حذرت وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة من «لعبة تشارلي»، التي انتشرت مؤخرًا وتداولها الشباب والفتيات كثيرًا، مضيفةً أن أصل اللعبة ينسب لـ «شيطان مكسيكي كما تروي الأساطير يتم استحضاره داخل هذه اللعبة بما يدخل في نطاق الشركيات التي ينهى عنها ديننا الحنيف»، فيما اعتبرت هذا الأمر بمثابة خطر يواجه الأمن القومي الليبي.

وقالت الوزارة، في بيان لها بهذا الشأن، إن «هذه اللعبة لم تكن مشهورة عالميًا حتى اجتاحت الشبكة العنكبوتية (الإنترنت)، وإن ممارسي هذه اللعبة ملزمون وفق قواعدها بوضع قلمين فوق بعضهما على شكل صليب في ورقة يدون عليها من جهتين متقابلتين كلمتي (Yes وNo) ويستمر اللاعبون في مناداة تشارلي حتى يتحرك القلم بعد التلفظ ببعض الطلاسم والألفاظ الغريبة».

وأضاف البيان أنه لوحظ من خلال الدراسات وتقصي الأمر أن الشباب وخاصة من هم في سن المراهقة الذين اعتادوا استعمال هذه اللعبة، تحدث لهم «أعراض غريبة وكوابيس وأمراض نفسية تصل إلى حد الانتحار».

وطالبت الوزارة الجهات المعنية بالتنبيه إلى مخاطر هذه الألعاب والثقافات والعادات المحرمة والغريبة على الدين الإسلامي والقيم والعادات الليبية، معتبرة في الأمر خطرًا على الأمن القومي.

المزيد من بوابة الوسط