غرفة العمليات الأمنية طبرق ترفع وتيرة استعدادها لأي «هجوم محتمل»

قال مدير أمن طبرق العقيد ميلود جواد إن غرفة العمليات الأمنية التي شكلتها المديرية مؤخرًا رفعت وتيرة استعداداتها للتعامل وصد أي «هجوم محتمل» يهدد أمن المدينة بمساعدة منتسبي مديرية أمن طبرق.

وأضاف جواد، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الاثنين، أن الغرفة تواصل عملها للأسبوع الثاني داخل مدينة طبرق وفي المدخلين الشرقي والغربي للمدينة، موضحًا أن غرفة العمليات تقع على عاتقها مهام كثيرة وأهمها تأمين المدينة وخاصة في أوقات الليل.

وأشار مدير أمن طبرق إلى تكليف الرائد سامي إدريس نصر قبل أسبوعين بمهام هذه الغرفة، وتكليف وحدات أمنية وراجلة لإحكام السيطرة على كل من تسول له نفسه المساس بأمن وأمان المواطن.

وأكد جواد أن القوة الأمنية المشكلة مؤخرًا «ما زالت مستمرة في عملها وستحارب كافة القضايا التي من شأنها تهديد الأمن القومي للمدينة، وسنحارب كل تجار المخدرات والمهربين والخلايا النائمة والتي تريد زعزعة أمن المدينة».