صنع الله يبحث أزمة «توقف الحفر الاستكشافي» مع رؤساء الشركات النفطية

بحث رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله مع رؤساء جميع الشركات النفطية التابعة للمؤسسة الاوضاع الراهنة التي تمر بها شركة الحفر بسبب توقف الحفر الاستكشافي و التطويري منذ عام 2014.

وأوضحت المؤسسة في بيان أصدرته الخميس «أن الأزمة سببها عدم توفر أي ميزانيات للاستكشاف و الحفر التطويري من أجل زيادة الاحتياطي منذ ذلك الحين».

واشارت المؤسسة إلى أنها حذرت مرارا و تكرارا من هذا الأمر لأنه و بهذا الشكل لا يتم تعويض الاحتياطي النفطي للبلاد عن الكميات المنتجة و من جانب آخر فلقد انعكس هذا الأمر سلبيا على الأوضاع المالية الشركة الوطنية للحفر و صيانة الآبار.

إقرأ ايضًا: 

ولفتت المؤسسة في بيانها إلى أن رئيسها مصطفى صنع الله وجه رؤساء الشركات المشغلة باعطاء الأولوية الشركة الوطنية للحفر و صيانة الآبار و ذلك تأسيسا على الدعم المستمر للشركة و العاملين بها و أن المؤسسة و شركاتها لن تتخلى عنهم و أن المؤسسة تبذل قصارى جهدها لإعادة الشركة لوضع الاستقرار المالي و الربحية التجارية في أسرع وقت ممكن.

المزيد من بوابة الوسط