افتتاح مركز رعاية وتأهيل أطفال التوحد بزليتن

احتفل بمدينة زليتن بافتتاح مركز رعاية وتأهيل أطفال التوحد، التابع لفرع الهيئة العامة لصندوق التضامن الاجتماعي بزليتن.

حضر الافتتاح عضوا المجلس البلدي بزليتن نضال الدوكالي وعبدالسلام عصمان، ووكيل ديوان البلدية عمر البربار، ورئيس لجنة إدارة صندوق التضامن الاجتماعي مصطفى الجعيبي، وعدد من مدراء فروع وإدارات الصندوق، إضافة إلى عدد من رؤوساء القطاعات الخدمية بزليتن.

وقال مصدر إعلامى مسؤول ببلدية زليتن لـ«بوابة الوسط» إن الاحتفالية شهدت حضورًا متميزًا من قبل بلدية زليتن وإدارة صندوق الهيئة العامة للتضامن الاجتماعي بحكومة الوفاق، ومسؤولي بلدية زليتن وعدد من الأعيان وأولياء أمور أطفال التوحد بالمنطقة وخارجها.

وأثنى عضو المجلس البلدي زليتن نضال الدوكالي في كلمته خلال حفل الافتتاح، على الجهود التي يبذلها فرع صندوق التضامن الاجتماعي إدارةً وفرعًا رئيسًا وموظفين، لتقديم الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة والاهتمام بفئة أطفال التوحد خاصة.

وأوضح الدوكالي أن فكرة هذا المشروع كانت حلمًا يراود الكثيرين في المدينة لما تحتاجه هذه الفئة من الاهتمام والرعاية، واليوم تحولت هذه الأماني إلى حقائق على أرض الواقع، بافتتاح هذا المركز الذي «سيكون نموذجًا للعمل المخلص يهتدي به كل المهتمين بأمان الطفل والأسرة في البلدية».

من جانبه قال رئيس إدارة لجنة صندوق التضامن الاجتماعي مصطفى فتحي الجعيبي إن الهدف من إنشاء هذا المركز هو مساعدة الأسر في تأهيل الأطفال الذين لديهم طيف التوحد، ومحاولة دمجهم في المجتمع والاستفادة منهم مستقبلاً.

واعتبر الجعيبي في تصريح لقسم الإعلام أن فرع الهيئة بزليتن من أنشط الفروع تميزًا ونشاطًا، والذي يسعى لتطوير الخدمة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد رئيس إدارة لجنة صندوق التضامن الاجتماعي على دور المجلس البلدي بزليتن والقطاعات العامة بالبلدية، على الدعم اللامحدود من أجل إنجاح هذا المشروع. لافتًا إلى ضرورة استمرار هذا الدعم ومواصلة هذا الدعم لتطوير هذا المركز وتقديم أكثر للخدمات.

المزيد من بوابة الوسط