ترميم الحمامات البيزنطية بالمدينة الأثرية في توكرة

شرعت مراقبة آثار توكرة في نظافة وترميم جدران الحمامات البيزنطية المنهارة والمتهالكة، بسبب عوامل التعرية الطبيعية، وشارك في العملية 12 باحثًا محليًا، ومن المتوقع أن تستمر أعمال الترميم أكثر عشرة أيام.

وأوضح الباحث بمراقبة آثار توكرة هاني العبدلي أن المشاكل التي واجهتهم أثناء عملية الترميم تتلخص في نقص مادة الجير الهيدروليكي غير المتوفر داخل ليبيا، وقال العبدلي: «لتلافي هذه المشكلة قام قسم الترميم بالمراقبة بتخمير الجير المطفي منذ قرابة العام، وإضافة مادة الطين وبعض المواد العضوية ومواد أخرى ليصبح أكثر تماسكًا، حتى يأخذ مواصفات الجير المطلوب، ومن ثم استخدامه في عملية ترميم الانهيارات التي تتعرض لها الحمامات الواقعة ضمن نطاق مدينة توكرة الأثرية، وغيرها من المواقع».

وأكد العبدلي أن هذا العمل يأتي في ظل الدعم المقدم من مصلحة الآثار الليبية بمدينة بنغازي، للمساهمة في حماية الموروث الثقافي الليبي».