الأمين يرد على تصريحات للجمالي ويصفها بـ«غير دبلوماسية»

طالب عضو لجنة الحوار السياسي، فضيل الأمين، الجامعة العربية باعتذار واستقالة مبعوثها الخاص إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي، لوصفه العاصمة طرابلس بـ«مستنقع الميليشيات». وقال: «طرابلس ليست مستنقعًا يا سيد الجمالي».

رد الأمين على تصريحات الجمالي في تدوينة عبر حسابه الشخصي بموقع «فيسبوك» الأربعاء، وقال: «لأكثر من مرة يطلق السيد الجمالي تصريحات غير مسؤولة ومستفزة، آخرها إشارته لعاصمتنا الليبية بأنها مستنقع، وهو المناط به أن يساعد في حل النزاع».

وأضاف باستنكار: «لا أدري أين درس أو تدرب السيد الجمالي في أساس الخطاب المسؤول والدبلوماسي، ولكن يبدو أن ذلك التدريب لم يساعده في اختيار كلماته وألفاظه عند التعامل مع عواصم الدول».

اقرأ ايضًا: الجمالي: طرابلس أصبحت «مستنقعًا للميليشيات»

وتابع: «وصف الجمالي لعاصمتنا طرابلس بأنها مستنقع يحتوي على قلة مسؤولية الأمر الذي يجعله غير مؤهل وغير مرغوب فيه من جهتنا ليكون نقطة الوصل ومبعوثًا للجامعة العربية لليبيا».

وأردف: «السيد الجمالي تجاوز الأدب والدبلوماسية والحدود المرسومة لعمله وأصبح شخصية غير مرغوب بها في ليبيا. العلاقة الليبية - التونسية علاقة تاريخية ووثيقة ولن تتأثر. وهذا السيد لا يمثل تونس الشقيقة ومواقفها المصانة تجاه ليبيا».

وختم بالقول: «طرابلس وبنغازي وسبها ومصراتة والزاوية وطبرق ودرنة وغات والكفرة وأوباري وسرت وغدامس وكل مدننا الليبية ليست مستنقعات يا سيد جمالي».