العارف الخوجة يجتمع مع وزير الداخلية المصري في القاهرة

عقد المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني العارف صالح الخوجة، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا مع وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبدالغفار، في العاصمة المصرية القاهرة، بحسب بيان لوزارة الداخلية المصرية.

وقدم الخوجة في مستهل اللقاء خالص تعازيه إلى وزير الداخلية المصري في ضحايا الأحداث الإرهابية الأخيرة، مؤكدًا تضامن بلاده الكامل مع مصر في حربها ضد الإرهاب والتطرف، وتقدير بلاده الكامل للدور المحوري الذي يضطلع به رجال القوات المسلحة والشرطة المصرية، الذين يواجهون الإرهاب ويتصدون له ببسالة نادرة، زودًا عن المنطقة بأسرها.

وأشار الخوجة إلى تطلع وزارة الداخلية الليبية إلى مزيد الدعم الأمني المصري لمواجهة ما تفرضه المرحلة الراهنة من تحديات ومخاطر، معربًا عن رغبته في الاستفادة من خبرات وزارة الداخلية المصرية في مجال تدريب كوادر الأمن الليبية ورفع كفاءتهم؛ ليتسنى لهم الاضطلاع بالمهام الأمنية المتزايدة الملقاة على عاتقهم.

ولفت إلى ضرورة مواصلة التفاعل بين وزارتي الداخلية المصرية والليبية، خاصة في مجال تبادل المعلومات المتصلة بتحركات العناصر الإرهابية بهدف إحباط مخططاتهم الرامية لزعزعة الأمن والاستقرار في البلدين.

من جانبه أعرب وزير الداخلية المصري عن ترحيبه بزيارة وزير الداخلية الليبي، وأكد خلال اللقاء على موقف الحكومة المصرية الداعم لكل ما فيه أمن واستقرار الدولة الليبية ووحدة وسلامة أراضيها.

كما رحب باضطلاع وزارة الداخلية المصرية بتدريب كوادر الشرطة الليبية على مختلف مجالات العمل الأمني، انطلاقًا من العلاقات الأخوية التي تربط بين شعبي البلدين، معربًا عن اهتمامه بتوطيد ودعم علاقات التعاون مع وزارة الداخلية الليبية، انطلاقًا من إيمان كامل بأهمية دعم رسالة الأمن والاستقرار في الدول العربية الشقيقة، التي ترسخ لفكرة الأمن القومي العربي الشامل.

وشدد الجانبان، خلال اللقاء، على تطابق الرؤى فيما يتصل بالتعامل مع التحديات الأمنية الراهنة، مع ضرورة مواصلة التنسيق والتشاور وتبادل المعلومات الأمنية من خلال قنوات الاتصال المعنية.