هدوء حذر واستمرار إغلاق المدارس في بلدية وادي البوانيس

تشهد بلدية وادي البوانيس جنوب غرب ليبيا استمرار إغلاق المدارس وسط حالة من الهدوء الحذر، خصوصًا في بلدتي تمنهنت وسمنو، بعد اشتباكات شهدها محيط البلدتين أمس الاثنين بين القوة الثالثة المكلفة بتأمين الجنوب واللواء 12 مجحفل التابع للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي.

واندلعت، أمس الاثنين، اشتباكات بين القوة الثالثة واللواء 12 في منطقة سمنو والطريق الرابط بين سمنو وتمنهنت، فيما استهدف الطيران الحربي التابع للقيادة العامة تمركزات القوة الثالثة في قاعدة تمنهنت الجوية ما أسفر عن مقتل أربعة من عناصر اللواء 12 وثلاثة آخرين من عناصر القوة الثالثة.

وأكد الناطق باسم القوة الثالثة محمد قليون لـ«بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، إن قواتها لا تزال متمركزة في القاعدة الجوية وأن الهدوء الحذر يسيطر على منطقة تمنهنت.

وقال مدير مكتب التعليم ببلدية وادي البوانيس مصطفى بشير لـ«بوابة الوسط» إن المدراس مغلقة في بلدة تمنهنت وسمنو بسبب الأحداث في محيط قاعدة تمنهنت وسمنو حفاظًا على أرواح الطلبة والمعلمين.

وأفاد مصدر محلي من منطقة سمنو لـ«بوابة الوسط» أن جميع الجهات الرسمية مغلقة بما فيها مقر البلدية، عدا بعض المحال التجارية في أجواء يسودها الخوف والهلع من المواطنين تخوفًا من تجدد الاشتباكات.

يشار إلى أن اشتباكات اندلعت الأسبوع الماضي بين اللواء 12 والقوة الثالثة حول محيط قاعدة تمنهنت ووصل مداها إلى محيط منطقة سمنو والطريق الرابط بين بلدة تنمهنت وسمنو والزيغن، حيث تعد البلديات الثلاث المناطق المكونة لبلدية وادي البوانيس.

كلمات مفتاحية