مصطفى صنع الله: موقفنا كمؤسسة واضح من محاولات ابتزاز الدولة

أكد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، ضرورة الفتح الفوري دون قيد أو شرط لجميع خطوط الغاز والنفط المغلقة، مشيرًا إلى أن نهج مكافأة الجماعات المسلحة التي تعطل الإنتاج النفطي والذي انتهجته الحكومات المتعاقبة، الذي تصدت له المؤسسة على الدوام هو السبب الرئيسي لتكرار هذه الأعمال الإجرامية.

وأضاف مصطفى صنع الله في تصريح صحفي: «موقفنا كمؤسسة واضح من محاولات ابتزاز الدولة للحصول على مكاسب مالية أو سياسية، وأي مسؤول يقوم بعرض أي أموال أو صفقات هو شريك في هذه الجريمة النكراء».

وحذرت المؤسسة الوطنية للنفط من خسائر فادحة وانقطاع الكهرباء نتيجة قيام مجموعة مسلحة بقفل خطوط ضخ النفط والغاز لحقل الوفاء التابع لشركة مليتة، المارة بالقرب من مدينة نالوت نهاية مارس الماضي.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان، صدر ليل الاثنين، أن خسائر ليبيا من إغلاق هذا الخط تصل إلى أكثر من تسعة ملايين دولار يوميًّا.

وأوضحت المؤسسة أن حقل الوفاء الليبي وحقل الرار الجزائري لديهما اتصال مكمني، وقفل أي منهما له تأثير على الآخر، لذا فإن إقفال حقل الوفاء يترتب عليه فقدان كميات كبيرة من الغاز والنفط وهجرتها نحو الجانب الجزائري، ولا يمكن بأي حال من الأحوال استرجاعها، وستفقد نهائيًا من احتياطات النفط والغاز الليبية، مما يعد إهدارًا لثروة الليبيين.

 

المزيد من بوابة الوسط