قليوان: مقتل ثلاثة من عناصر القوة الثالثة في الزيغن ومدنيين آخرين من سمنو

أكد الناطق باسم القوة الثالثة محمد قليوان لقناة «الرائد» الفضائية مقتل ثلاثة عناصر تابعين للقوة الثالثة في منطقة الزيغن وثلاثة مدنيين آخرين في منطقة سمنو ببلدية وادي البوانيس 60 كلم شمال مدينة سبها، اليوم الاثنين، جراء قصف جوي نفذه الطيران الحربي التابع للقيادة العامة لجيش الليبي.

وقال قليون إن الطيران الحربي الذي نفذ القصف الجوي انطلق من قاعدة براك الشاطئ الجوية التي تسيطر عليها القوات التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي. فيما أفاد مراسل «بوابة الوسط» في سبها بأن الطيران الحربي التابع للقيادة العامة للجيش نفذ غارات جوية في جنوب بلدة سمنو وقاعدة تمنهنت الجوية دون وقوع أي أضرار، مؤكدًا أن هدوءًا حذرًا يسيطر على المنطقة في الأثناء.

وكانت مصادر محلية في بلدية وادي البوانيس أكدت لـ«بوابة الوسط»، اليوم الاثنين، وصول دعم عسكري كبير للقوة الثالثة المكلفة بتأمين الجنوب من حكومة رئيس الوزراء السابق علي زيدان، وذلك بعد يومين من إعلان وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني عن إطلاق عملية عسكرية في المنطقة أطلقت عليها اسم «الأمل الموعود».

وأكد القيادي في عملية «الأمل الموعود» صفوان القنيدي لقناة «الرائد» سيطرة القوة الثالثة على منطقة سمنو شمال شرق مدينة سبها، مضيفًا: «إن الهدف القادم للقوات هو السيطرة على قاعدة براك الشاطئ الجوية»، مشيرًا إلى أنهم أعادوا فتح الطريق من الجفرة إلى سبها بعد عملية تأمينه.

المزيد من بوابة الوسط