صنع الله يبحث الأوضاع المالية لشركة «أكاكاوس» للعمليات النفطية

عقد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، اجتماعًا مع مسؤولي شركة أكاكوس للعمليات النفطية لبحث الأوضاع المالية والأمور الأخرى المتعلقة بها.

وقال المكتب الإعلامي للمؤسسة لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأحد، إن الاجتماع الذي عقد في العاصمة طرابلس حضره أعضاء مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، ورئيس لجنة الإدارة بشركة أكاكوس عبدالمجيد الشح، وأعضاء اللجنة نوري الصيد وجمعة عريف، ومدير العمليات حسين صافار وبعض المدراء والمختصين.

وأوضح أن الاجتماع ناقش المشاكل المالية التي تعانيها المؤسسة الوطنية للنفط، والتي انعكست على «جميع الشركات نتيجة تأخر تسييل الميزانية الرأسمالية، والتخفيض الذي حصل على الميزانية التشغيلية وانخفاض قيمة الدينار الليبي وآثاره السلبية على تنفيذ الميزانية».

واستعرض الاجتماع الأوضاع الأمنية في مناطق عمليات الشركة بحقل الشرارة وحظيرة الخزانات بالزاوية، وما تعرضت له مؤخرًا من سطو مسلح؛ الأمر الذي أدى إلى «آثار سلبية على إمدادات قطع الغيار والوقود والتموين وغيرها من المعدات التي تحتاجها الشركة للمحافظة على معدلات الإنتاج الحالية من مناطق عمليات الشركة، والتي تبلغ 213 ألف برميل حاليًا»، مشيرًا إلى أن الشركة ستزيد معدل الإنتاج من منطقة التعاقد 186 خلال الأسابيع القادمة.

وذكر المكتب الإعلامي للمؤسسة الوطنية للنفط أن الاجتماع بحث أيضًا مشاكل العاملين بالشركة خاصة فيما يتعلق بمسألة التأمين الصحي الناتجة عن القيود الجديدة التي طبقها ديوان المحاسبة، موضحًا أن صنع الله أكّد للحاضرين أن المؤسسة «لن تألو جهدًا في سبيل تحسين أوضاع العاملين في قطاع النفط، ومتابعة هموم وحل مشاكل العاملين في جميع الشركات على قمة سلم أولويات المؤسسة الوطنية للنفط؛ لأن مستخدمي قطاع النفط جنود مجهولون يعملون لخدمة جميع الليبيين، وبجهودهم تستمر عجلة الحياة في بلدنا الجريح الذي تمزقه الانقسامات». وفق قوله.

المزيد من بوابة الوسط