«دفاع الوفاق» تعلن تفاصيل عملية «الأمل الموعود» العسكرية بالجنوب

أعلن الناطق باسم وزارة الدفاع العميد محمد الغصري بدء عملية «الأمل الموعود» بالمنطقة الجنوبية، التي قال بالأمس إنها تهدف للسيطرة على المواقع التي تتمركز فيها «قوات بن نايل وعناصر تنظيم الدولة».

وأشار الغصري، في بيان نقلته ‏إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء‏، إلى أن العملية تهدف لإيقاف التحركات التي تقوم بها عناصر تنظيم «الدولة الإسلامية» في الجنوب والسيطرة على المواقع التي تتمركز بها «قوات بن نايل».

وأضاف أن القوات المشاركة في العملية العسكرية هي «القوة الثالثة، والكتيبة 16، والكتيبة 45 مشاة (تابعة لحكومة الوفاق)»، مضيفًا أن «أي قوة لا تتبع المجلس الرئاسي هي (ميليشيات خارجة عن الشرعية ويجب محاربتها)»، على حد قوله.

وحول تكليف وزير الدفاع لآمر منطقة سبها العسكرية والقاضي بتشكيل لجنة للتهدئة ووقف إطلاق النار، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع بحكومة الوفاق إن «القوات التابعة لبن نايل لم تلتزم بالهدنة التي التزمت بها القوات الموالية لشرعية الوفاق الوطني».

يذكر أن وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني المهدي البرغثي كلَّف، الخميس الماضي، آمر المنطقة العسكرية سبها بتشكيل لجنة تضم ضباطًا من مناطق الجنوب وعمداء بلديات سبها، وبراك الشاطئ، والبوانيس، وأعيان ومشائخ من الجنوب؛ لاحتواء الأزمة ووقف إطلاق النار بمنطقة الاشتباكات في قاعدة تمنهنت بالبوانيس شمال مدينة سبها.