كوبلر: مصدوم من الهجمات المميتة في مصر

دان المبعوث الأممي لدى ليبيا مارتن كوبلر التفجيرين اللذين استهدفا كنيستين في محافظتين مصريتين اليوم الأحد، معبرًا عن صدمته إزاء التفجيرين.

وكتب كوبلر على حسابه بموقع «تويتر»: «مصدوم ومستاء جداً من الهجمات المميتة في الإسكندرية وطنطا. قلبي مع أسر الضحايا وشعب مصر».

واستهدف انفجاران مواقع لاحتفالات المسيحيين بأحد السعف (الشعانين) في مصر اليوم الأحد؛ الأول في كنيسة بمدينة طنطا وأسفر عن مقتل نحو 30 شخصًا، والثاني قرب كنيسة بوسط الإسكندرية أدى إلى سقوط 11 قيتلًا بينهم شرطيين وإصابة آخرين.

وكانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الحكومة الموقتة استنكرت في بيان لها حادث طنطا، مشيرة إلى «استهداف المصلين الآمنين سواء بالكنائس أو المساجد كما حدث قبل ساعات بساحة بكنيسة مارجرجس في مدينة طنطا المصرية، والذي أودى بحياة عدد كبير من القتلى والجرحى».

وقال البيان: «إن هذه الأرواح الطاهرة التي صعدت اليوم إلى ملكوت السماوات أثناء تأدية شعائرها الدينية، ما هي إلا أرواح بريئة، قتلت بفعل إرهابي يتنافى مع القيم والأخلاق والدين».