قاسم: لم يتم إخطارنا بـ«عاصفة المتوسط».. ونحتاج معلومات عن أهدافها

قال الناطق باسم القوات البحرية، العميد بحار أيوب قاسم، إنه ليس لديهم أي علم بعملية «عاصفة المتوسط» التي أعلنتها لجنة أزمة الوقود والغاز بحكومة الوفاق الوطني، لمكافحة تهريب الوقود بالسواحل الليبية.

وأضاف قاسم لـ«بوابة الوسط»، اليوم السبت، إن القوات البحرية «لم تشارك في هذه العملية حتى هذه اللحظة»، مشيرًا إلى أنه لم يتم إخطارهم بها. 

وأوضح: «إن القوات البحرية الليبية تحتاج إلى معلومات عن العملية، كمعرفة أهدافها، والجهات المشاركة بها».

وأكد قاسم، أن القوات البحرية ترحب بالعملية، «ولكن لن يستطيعوا المشاركة بها، لأنه يجب أن تكون لديهم مهمة واضحة»، لافتًا إلى أن البحرية «لن تتدخل في أي تجاذبات سياسية، وأن مهامها وطنية».

وانتهى الناطق باسم القوات البحرية، العميد بحار أيوب قاسم، إلى أنه تم ضبط الكثير من المخالفين من مهربي البشر والوقود، دون أي دعم من أي جهة.

وكانت لجنة أزمة الوقود والغاز بحكومة الوفاق الوطني أعلنت بدء عملية «عاصفة المتوسط» لمكافحة تهريب الوقود بالسواحل الليبية بمشاركة القوات البحرية، ومقاتلات سلاح الجو، فيما قال نائب رئيس المجلس الرئاسي، أحمد معيتيق، في وقت سابق: «إن عملية عاصفة المتوسط تستهدف عصابات تهريب الوقود والغاز من أجل المحافظة على ثروات الليبيين».

 

المزيد من بوابة الوسط