الغيثي: السفارة الإيطالية ستفتح قسمًا قنصليًّا في طبرق

طبرق - بوابة الوسط: فراس بن علي
قال عضو مجلس النواب عن طبرق، الصالحين عبدالنبي الغيثي، «إن السفارة الإيطالية أبدت رغبتها في افتتاح قسم قنصلي في مدينة طبرق، خلال الفترة القليلة المقبلة لتسهيل إجراءات المواطنين الليبيين الراغبين في السفر إليها».

وقال الغيثي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الخميس، إنهم طالبوا الحكومة الإيطالية من خلال السفير جوزيبي بيروني الذي زار طبرق أمس الأربعاء، بتفعيل الاتفاقات التي تم إبرامها مع الحكومة الليبية السابقة قبل العام 2011، مؤكدًا «الاتفاق على تسهيل إجراءات المواطنين في الحصول على التأشيرة الأوروبية (شنغن)».

وأضاف: «إن تعليمات صدرت من وزارة الخارجية الإيطالية للسفارة في ليبيا لفتح مكتب إصدار للتأشيرات بطبرق، وتم التأكيد على ضرورة تفعيل كل الاتفاقات المبرمة في السابق، التي أبرزها تنفيذ الطريق السريع المزدوج من إمساعد حتى رأس إجدير، ومستشفى الأطراف الصناعية، ومراقبة الحدود البرية والبحرية والمنح الدراسية والعلاجية، والاستمرار في نقل جرحى الجيش من عملية الكرامة وعلاجهم في إيطاليا، حيث تم نقل دفعتين حتى الآن وسوف يستمر نقل باقي الجرحى تباعًا».

وأشار الغيثي إلى أن إيطاليا «هي الشريك الاقتصادي الأبرز لليبيا» مطالبًا «أن تفي بوعودها وأن تكون على قدر كافٍ من المسؤولية، وأن تقوم بمعالجة كل جرحى قواتنا المسلحة الليبية لإثبات حسن النية وعدم التعامل مع طرف دون آخر، لأن مصالحنا مشتركة، بالإضافة لفتح المجال الجوي بين مطارات إيطاليا ومطار ليبيا في الشرق، التي منها طبرق والأبرق وبنينا».

ولفت عضو مجلس النواب إلى أن القائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، شرح خلال لقائه مع السفير الإيطالي ما قام به الجيش في محاربة الإرهاب، «وطالبنا بضرورة رفع حظر التسليح على الجيش، حيث أبدى الوفد ارتياحه للمشير، ووعدوا بضرورة الوقوف مع الجيش وقيادته وتقديم الدعم اللازم، حيث تجول الوفد في مدينة بنغازي».

وأمس الأربعاء، التقى رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، بمقر إقامته بمدينة القبة السفير الإيطالي جوزيبي بيروني والوفد المرافق له، حيث تناول اللقاء تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيز التعاون بينهما وملف الحوار الليبي.

وحضر اللقاء أعضاء مجلس النواب، الصالحين عبد النبي وطلال المهيوب وعلي السعيدي، بالإضافة إلى نائب رئيس المجلس الرئاسي علي القطراني.