قائد «صوفيا» يتوقع إرسال أول دفعة من زوارق الدورية إلى ليبيا الشهر المقبل

توقع قائد العملية البحرية الأوروبية في المتوسط «صوفيا»، الأدميرال إنريكو كريدندينو، أن يجري إرسال أول دفعة من زوارق الدورية إلى ليبيا خلال شهر مايو المقبل، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وقال الأدميرال إنريكو كريدندينو في جلسة إحاطة أمام لجنة التحقيق البرلمانية بشأن المهاجرين، اليوم الخميس، إن «أول دفعة من زوارق الدورية، ستُرسل إلى ليبيا قريبًا، وربما الشهر المقبل»، وأضاف: «قمنا بتدريب أول 93 ليبيًّا، ولأول مرة على متن سفينة إيطالية ثم أخرى هولندية»، ومن «بين هؤلاء، ثلاثة طواقم زوارق دورية، التي ستبدأ إيطاليا بالتبرع بها قريبًا لليبيا».

وذكر كريدندينو قائلاً: «إن اثنين من الطواقم الثلاثة يتواجدان الآن في جنوة، حيث يتم إنهاء تدريبهم من قبل رجال الشرطة المالية على متن قوارب ستنقلهم إلى ليبيا لاحقًا، وربما خلال الشهرين المقبلين».

وأوضح العسكري الإيطالي قائلاً: «ينبغي أن تخصَّص القوارب الأولى التي ستصل إلى ليبيا لطرابلس ومصراتة»، مشيرًا إلى أن «حزمة تدريب بريّ ثانية جرت في اليونان ومالطا، والآن هناك 255 ليبيًّا في إيطاليا و30 آخرون في إسبانيا».

وأردف بالقول: «إننا نهدف إلى تدريب 400 - 500 ليبي بحلول نهاية المرحلة الثانية لعملية (صوفيا)، التي ستختتم في 27 يوليو المقبل»، بحسب ما نقلته «آكي».

وتابع كريدندينو: «نحن ندرب حرس السواحل العسكري الذي حاول في ليبيا أن يفعل كل ما بوسعه بالموارد الشحيحة المتاحة لديه»، واختتم بالقول: «لقد أنقذوا 800 شخص العام 2015، وما بين 14 و16 ألفًا العام 2016».