احتفالية لمناسبة تخريج الدفعة 16 من كلية طب الأسنان بجامعة سبها

شهدت قاعة «منارة الحضيري التعليمية» في مدينة سبها، اليوم الأربعاء، احتفالية لمناسبة تخرج الدفعة 16من طلبة كلية طب الأسنان بجامعة سبها، الذين بلغ عددهم 34 طالبًا وطالبة.

واُفتُتح الحفل الذي أقامته منظمة «قادة ليبيا للتمكين الاقتصادي والشباب» بكلمة لعميد الكلية، الأستاذ الدكتور خالد أعويدات، هنأ فيها الخريجين وحثهم على العمل ومواصلة التعلم من أجل تطوير مجال طب الأسنان، كما طالبهم بالاستفادة من الأبحاث المتقدمة لتكون ليبيا في مصاف الدول الأولى بهم.

وأوضح أعويدات لـ«بوابة الوسط» أنه رغم الظروف وقلة الإمكانات المادية والظروف الأمنية الخاصة في مدينة سبها استطاعت الكلية تخريج هذه الدفعة بفضل مثابرة الطلبة وإصرارهم على الوصول إلى هدفهم العلمي.

وأشار عميد كلية طب الأسنان بجامعة سبها إلى أنه كان من المفترض تخريج الدفعة في بداية العام 2016 إلا أن الظروف التي تمر بها البلاد ونقص أعضاء هيئة التدريس بسبب اعتماد الكلية على الأستاذة الزوار أدى إلى تأخير تخريج الطلبة، منوهًا إلى أن الكلية ستخرِّج خلال الفترة القريبة المقبلة الدفعة 17.

وقال الطالب، العارف الشريف محمد، الحاصل على الترتيب الأول على الدفعة 16 لـ«بوابة الوسط»: «إن هذا اليوم مميز في حياتي بعد جهد وعناء، وبفضل الله تجاوزنا الكثير من العراقيل والمشاكل، خصوصًا الظروف الأمنية التي تشهدها مدينة سبها ونقص الكوادر في الكلية، لكننا استطعنا التغلب عليها، ونحن اليوم أطباء أسنان بفضل الجهد والمثابرة».

وعبرت ابتسام سالم لـ«بوابة الوسط» عن سعادتها بالتخرج بعد مرور 7 سنوات من الجهد والدراسة، كما قدمت التهنئة لزملائها الخريجين وأولياء الأمور وأعضاء هيئة التدريس الذين قالت إنهم «تحملوا ونصحوا وزرعوا فينا حب الدراسة، أقول لهم ها هي اليوم السنابل أمامكم فطاب جنيكم».

وقالت رئيسة منظمة «قادة ليبيا للتمكين الاقتصادي والشباب» مريم الهوني لـ«بوابة الوسط» إن من توجهات وأهداف المنظمة دعم القيادات الشبابية المتميزة في جميع المجالات، في الطب أو الاقتصاد وغيرهما، مبينة أن تبني المنظمة الاحتفالية «هو جزء من عمل المنظمة لرعاية الأنشطة».

وشهد الحفل عرضًا مرئيًّا حول كلية طب الأسنان ومراحل الدراسة، واُختُـتم الحفل بتوزيع شهادات التخرج على الطلبة الخرجين في جو من البهجة وزغاريد الأمهات الممزوجة بدموع الفرح.

حضر الحفل عضوة المجلس البلدي سبها، أميمة بشير، وأعضاء هيئة التدريس بجامعة سبها وأولياء أمور الطلبة وعدد من طلبة كلية طب الأسنان في جامعة سبها التي جرى افتتاحها للدراسة في العام 1992.