«الإنتربول» يبعث برقية «عاجلة جدًا» بشأن أحد مساعدي العقيد معمر القذافي

وجه مدير إدارة الشرطة الجنائية الدولية والعربية «الإنتربول» في العاصمة المصرية القاهرة العميد حسن أبوالعلا برقية إلى «رئيس شعبة اتصال مجلس وزراء الداخلية العرب - طرابلس»، يطلب فيها إرسال إفادة توضح إذا ما كان الطيب الصافي أحد مسؤولي النظام السابق وشخص آخر يدعى يونس أبوزتية مسعود مطلوبين للسلطة القضائية، بالإضافة إلى إرسال صور من أوامر القبض والنشرات الحمراء الصادرة لملاحقتهما، مشيرًا إلى أن الموضوع «هام وعاجل جدًا».

حيث يشارك وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق، عارف الخوجة، اليوم الأربعاء في الدورة الرابعة والثلاثين لمجلس وزراء الداخلية العرب المنعقد في تونس، ونشرت قناة «218» الفضائية على موقعها الإلكتروني وثيقة صادرة عن مدير إدارة الشرطة الجنائية الدولية والعربية «الإنتربول» في العاصمة المصرية القاهرة، مشيرة إلى أن منظمة الشرطة الدولية «إنتربول» تتجه إلى تحريك ملف ملاحقة الطيب الصافي أحد مسؤولي النظام السابق، مشيرة إلى أن «الإنتربول» مهد لتجديد أمر الملاحقة الذي كان صدر للمرة الأولى بـ«النشرة الحمراء العام 2012».

وعاد الطيب الصافي إلى مدينة طبرق في أبريل من العام الماضي بعد صدور قرار العفو العام من مجلس النواب، وقال الصافي إن هذه خطوة تحسب لمجلس النواب ورئيسه المستشار عقيلة صالح قويدر وكل أعضاء مجلس النواب.