عرض أوروبي لتدريب 20 عنصرًا أمنيًا ليبيًا في مجال فحص المستندات

قدم رئيس البعثة الأمنية الأوروبية للدعم في ليبيا (يوبام)، فيتشينزو تاليا فيري، عرضًا لتدريب 20 عنصرًا أمنيًا ليبيًا في مجال فحص المستندات بناء على عرض تقدمت به هولندا، إضافة إلى تدريب العناصر التابعة للأجهزة المختصة التابعة لإدارة غرفة العمليات المشتركة بطرابلس.

وجاء تقديم العرض الأوروبي خلال استقبال مدير الإدارة العام لأمن السواحل المبعوث الشخصي لرئيس المجلس الرئاسي لشؤون الحدود والهجرة عقيد طارق شنبور، اليوم الأربعاء، لرئيس بعثة الدعم الأوروبية لليبيا (يوبام) فيتشينزو تاليا فيري، والوفد الفني المرافق له والمختص بتأمين وإدارة الحدود، وذلك بمقر غرفة العمليات المشتركة في طرابلس.

وقالت إدارة الإعلام والتواصل برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك»، إن لقاء شنبور وفيري بحث «آلية دعم ليبيا في إدارة وأمن الحدود المتكاملة»، و«الطريقة المثلى لدعم ما يعرف بـ(مثلث السلفادور الجنوبي) الواقع في المنطقة الحدودية بين (ليبيا، النيجر، الجزائر) لوجستيًا، وتدريب العناصر الأمنية الموجودة فيه».

وأضافت أن رئيس البعثة الأوروبية قدم للعقيد شنبور خلال اللقاء الذي ضم أيضًا مندوبين عن الأجهزة الأمنية، والعسكرية المختصة بتأمين الحدود، «عرضًا بتدريب عدد 20 عنصر أمن في مجال فحص المستندات بناء على العرض التي تقدمت به "هولندا"، وتدريب العناصر التابعة للأجهزة المختصة لإدارة غرفة العمليات المشتركة».

ونوهت إدارة الإعلام والتواصل إلى أن هذا اللقاء هو «أول اجتماع يعقد في ليبيا عقب عدة اجتماعات متتالية عقدت في تونس خلال الأشهر الماضية حيث مقر البعثة، والتي ستنتقل لتباشر أعمالها في طرابلس بناءً على طلب الجانب الليبي».