خروج عائلات من قاعدة تمنهنت جراء الاشتباكات

أكد سكان أن العائلات القاطنة في قاعدة تمنهنت الجوية تمكنت من الخروج، ظهر الأربعاء، عقب الاشتباكات بين «القوة الثالثة» و«اللواء 12» التابعة للقيادة العامة للجيش.

وقالت مصادر عسكرية إن الاشتباكات اندلعت بين الطرفين بالأسلحة المتوسطة، مؤكدًا سماع أصوات انفجارات.

وسبق الاشتباكات قصف جوي نفذته مقاتلة تابعة للجيش، استهدف محيط وقاعدة تمنهنت، ولم يسفر عن أي ضحايا، وفقًا لمصدر عسكري، مؤكدًا إغلاق المدارس، وسط حالة من الفزع بين السكان.

وأكد سكان أن طيران الجيش قصف محيط قاعدة تمنهنت في بلدية وادي البوانيس شمال مدينة سبها.

من جانبه قال آمر القوة الثالثة، جمال التريكي، لـ«بوابة الوسط»، إن الطائرة التي كانت تحوم في سماء مدينة سبها تابعة للقيادة العامة للجيش ولا تتبعهم.