ندوة علمية حول الصيرفة الإسلامية في سبها

شهدت قاعة المحاضرات بكلية الدراسات الإسلامية التابعة للجامعة الأسمرية في مدينة سبها، اليوم الثلاثاء، الندوة العلمية الأولى لطلبة قسم الاقتصاد الإسلامي بعنوان «المصارف الإسلامية»، بحضور أعضاء هيئة التدريس وعدد من المهتمين بالصيرفة الإسلامية وطلبة قسم الاقتصاد الإسلامي.

وقال عضو هيئة التدريس بكلية الدراسات الإسلامية أبوبكر الخيالي لـ«بوابة الوسط» إن الهدف من الندوة هو التعرف على كيفية التحول إلى الصيرفة الإسلامية والمعوقات والإنجازات التي وصلت إليها الصيرفة الإسلامية في ليبيا بعد صدور قانون بتحريم الربا في العام 2013 وكذلك التحديات.

ورأى الخيالي أن هناك إنجازات تحققت في هذا المجال من خلال التدريبات حول الصيرفة الإسلامية لعدد كبير من المصارف الليبية، معتبرًا أن الندوة هي استكمال لكل الورش والتدريبات حول الصيرفة الإسلامية. مضيفًا أنها تطرقت إلى مصرف اليقين الإسلامي بالجنوب الليبي.

وقالت الطالبة بقسم الاقتصاد الإسلامي زينب إسماعيل لـ«بوابة الوسط» إن الندوة أوضحت ماهية المصارف الإسلامية وتعريفاتها، مبينة أن الندوة أكدت أهمية الاقتصاد والصيرفة الإسلامية.

واختتمت الندوة بتوصيات من قبل تقديم أربعة توصيات من قبل الحضور ركزت على ضرورة الاهتمام بالمصارف الإسلامية من حيث التدريب المستمر والتركيز في التوظيف على خريجي أقسام الاقتصاد الإسلامي.

كما تضمنت التوصيات التركيز على ضرورة الجانب النوعي للصيرفة الإسلامية ودورها وأهميتها عبر وسائل الإعلام إضافة إلى تذليل العراقيل والصعاب أمام إنشاء المصارف الإسلامية حسب القونين المحلية والتركيز على ما يناسب المجتمع الليبي وطبيعته ووضع الخطط المناسبة مع الجهات المسؤولة عن الصيرفة الإسلامية في ليبيا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط