إيطاليا تساعد النيجر بـ50 مليون يورو للحد من الهجرة التي تمر إلى أوروبا عبر ليبيا

أعلن رئيس الوزراء الايطالي، باولو جينتيلوني، مساء الجمعة، أن حكومة بلاده وقعت «اتفاقًا تقنيًا» مع دولة النيجر يتضمن ضخ «مساعدات مالية تبلغ 50 مليون يورو» للتحكم في ظاهرة الهجرة غير النظامية المنطلقة من دول جنوب الصحراء الأفريقية نحو الشواطئ الجنوبية للاتحاد الأوروبي.

ونوه رئيس الحكومة الإيطالية بأن «الهدف هو الحد من تدفقات الهجرة التي تمر من النيجر إلى ليبيا ومنها إلى أوروبا عبر إيطاليا»، من خلال «تعزيز قدرات السيطرة في البلاد وعلى الحدود وعلى أمن دولة مثل النيجر»، وفق وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وقال جينتيلوني: «لا أحد يبيع أوهام اختفاء تدفقات الهجرة بفعل السحر»، إلا أنه أضاف في أعقاب لقاء جمعه بمقر رئاسة الوزراء (قصر كيجي) مع رئيس دولة النيجر محمدو إيسوفو: «علينا أن نعمل معًا، حتى مع أوروبا، وهناك بوسعنا أن نقلل من هذه التدفقات بشكل سريع نسبيا».

وكان الاتحاد الأوروبي كشف عن خطة تحرك جديدة تجاه ليبيا في ملف الهجرة، في شهر يناير الماضي، تقوم على عدة محاور من بينها تكثيف عملية تدريب خفر السواحل الليبيين وتشجيع تعاون فعلي في ملف الهجرة بين الدول المغاربية وتنسيق التحركات بين الدول الأوروبية نفسها ومعالجة ملف الهجرة مع دول المنبع الأفريقية التى ينطلق منها المهاجرين نحو الشواطئ الجنوبية للاتحاد الأوروبي.