إطلاق مشروع تعزيز إدارة سلسلة الإمدادات الطبية ونظام المعلومات الصحية في ليبيا

أطق الاتحاد الأوروبي ومنظمة الصحة العالمية، أمس الأربعاء، مشروع تعزيز إدارة سلسلة الإمدادات الطبية ونظام المعلومات الصحية في ليبيا، الذي يهدف إلى تمكين ليبيا من الاستجابة بمزيد من الفعالية، واستخدام الموارد المحدودة بكفاءة أكبر في تلبية احتياجات القطاع الصحي.

وبدأت اليوم الخميس، الجلسة الفنية للمشروع، التي ستستمر غدًا الجمعة، بمشاركة مديري فروع جهاز الإمداد الطبي في مختلف مناطق ليبيا والمركز الوطني للمعلومات الصحية، والمركز الوطني لمكافحة الأمراض.

وقالت الأمم المتحدة، عبر صفحتها الخاصة بليبيا على موقع «فيسبوك»، «إن تعزيز النظام الصحي في ليبيا هو محور التركيز الرئيسي للدعم المقدم من منظمة الصحة العالمية والاتحاد الأوروبي اللذين يقدمان التمويل اللازم للمشروع لمدة عامين لدعم قدرة ليبيا على إدارة سلسلة التوريد الطبية ونظم المعلومات الصحية».

وأضافت أن المشروع سيكمل مشروعًا آخر سابقًا ممولاً من الاتحاد الأوروبي من أجل تعزيز النظام الصحي في ليبيا، وسيقطع شوطًا طويلًا في تعزيز قدرات النظام الصحي في البلاد، الذي سيعود بالنفع على الشعب الليبي.

وأثنت الأمم المتحدة على الجهود التي تبذلها منظمة الصحة العالمية لدعم النظام الصحي في ليبيا.

وعـقدت اللجنة التوجيهية الخاصة بمشروع «تعزيز إدارة سلسلة الإمدادات الطبية ونظام المعلومات الصحية في ليبيا» اجتماعها الأول في 28 مارس الجاري، وهو بمثابة هيئة خاصة بصنع القرار للمشروع.

وركز الاجتماع على تنسيق الجهود بين وزارة الصحة الليبية والاتحاد الأوروبي ومنظمة الصحة العالمية لضمان تحديد طرق تنفيذ سلسة للمشروع، حيث قدم المفوض بوزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني خلال الاجتماع ملاحظات افتتاحية حول القطاع الصحي في ليبيا، بحضور سفيرة الاتحاد الأوروبي وممثل منظمة الصحة العالمية في ليبيا.