توقيع «اتفاق صلح» بين قبيلتي «أولاد سليمان» و«التبو» في روما

وقع ممثلون عن قبيلتي «أولاد سليمان» و«التبو»، اليوم الأربعاء، اتفاق صلح في العاصمة الإيطالية (روما) برعاية المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ممثلاً عن الدولة الليبية ووزارة الداخلية الإيطالية.

وتضمن الاتفاق الذي تلقت «بوابة الوسط» نسخة منه، 11 بندًا، ومحلقًا تفصيليًّا هو جزء من الاتفاق، الذي جرى توقيعه بحضور أعيان القبيلتين.

واتفق الجانبان على «الصلح الشامل والدائم بين الطرفين»، و«جبر الضرر للمتضررين من الطرفين وفقًا للأعراف المتبعة لدى الطرفين» على أن «تتكفل الدولة الإيطالية بدفع القيمة المالية لجبر الأضرار بين الطرفين» و«علاج الخلافات المستعصية من الطرفين».

وتضمنت بنود الاتفاق «إخلاء الأماكن العامة للدولة والبوابات من كل التشكيلات المسلحة في الجنوب كافة وتسليمها إلى الجيش والشرطة من جميع أطياف الجنوب»، على أن يكون «للجميع الحق في المشاركة في تولي الوظائف العامة».

كما اتفق الطرفان على «التعاون لتوفير الشروط اللازمة لإعادة فتح وتشغيل مطار سبها الدولي أمام المسافرين» و«معاملة الذين سقطوا من الطرفين معاملة متساوية واعتبارهم شهداء»، و«رفع الغطاء الاجتماعي عن المجرمين من الطرفين، وكل من يقوم باختراق الصلح يعد مسؤولاً عن فعله، وعلى أهله تسليمه للعدالة».

ونص الاتفاق على «تشكيل لجنة مشتركة من الطرفين لمتابعة تنفيذ بنود الاتفاق» وأن «تلتزم جميع الأطراف المعنية بتنفيذ بنود الاتفاقية كل فيما يخصه» على أن «يتبع هذا الاتفاق ملحق تفصيلي ويكون جزءًا من الاتفاق».

ووقع على نص اتفاق الصلح من قبيلة «التبو» في ليبيا الزبلاوي مينا صالح قلمة، ورئيس مجلس شورى قبيلة «أولاد سليمان» مسعود عمر، إضافة إلى توقيع نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبدالسلام كاجمان.