العاهل السعودي: على الليبيين «نبذ العنف»

طالب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز الليبيين بالعمل على حفظ واستقرار الدولة الليبية، مؤكدًا أهمية نبذ العنف، والسعي نحو الحل السلمي.

وقال العاهل السعودي، خلال كلمته بأعمال القمة العربية في دورتها الـ28 التي تعقد في الأردن، إن المنطقة تمر بتحديات جسيمة تؤكد أن القضية الفلسطينية يجب أن تكون بؤرة الاهتمام، مشيرًا إلى أن الشعب السوري مازال يتعرض للقتل والتشريد، كما أننا نؤكد على أهمية الحفاظ على وحدة اليمن واستقراره وحل الأزمة اليمنية وفقًا للمبادرة الخليجية.

وأشار إلى أن أخطر ما يهدد الأمة العربية التطرف والإرهاب، مؤكدًا أن المملكة السعودية تولي اهتمامًا بتفعيل كافة القرارات التي تدعو للعمل العربي المشترك.

وكان الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبوالغيط، قال إنه سعى لوضع الجامعة في الأزمة الليبية لإيجاد حلول للانقسام الذي تعيشه البلاد.

ويمثل ليبيا في القمة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، الذي وصل عمَّان الثلاثاء، واستقبله العاهل الأردني عبدالله الثاني، إلى جانب استقباله قادة الدول العربية وعددًا من رؤساء الوفود المشاركة في أعمال القمة العربية في دورتها العادية الثامنة والعشرين، وفقًا لوكالة الأنباء الأردنية.