السفير البريطاني: الاتفاق السياسي هو المرجعية الأساسية لأي مبادرة لتسوية الأزمة في ليبيا

جدد السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر ميليت دعم بلاده للاتفاق السياسي وحكومة الوفاق الوطني، مؤكدًا أن الاتفاق «هو المرجعية الأساسية لأي مبادرة» لتسوية الأزمة السياسية الراهنة في ليبيا، بحسب ما نشرته إدارة الإعلام والتواصل برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».

وجاءت تصريحات ميليت، خلال لقائه مع وزير الدولة لشؤون المجالس المتخصصة عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الدكتور محمد عماري زايد، بديوان رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس، اليوم الثلاثاء.

وقالت إدارة الإعلام والتواصل برئاسة مجلس الوزراء إن لقاء العماري وميليت خصص «لبحث جملة من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين»، وناقش «إمكانية تقديم الحكومة البريطانية الدعم الممكن لحكومة الوفاق الوطني، وجهودها لتقريب وجهات النظر المختلفة بين الليبيين للخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد».

وأضافت أن اللقاء تناول مستجدات الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية على الساحة الليبية، وموقف الأطراف الإقليمية والدولية من التجاذبات والحوارات التي تدور حاليًا للدفع بالاتفاق السياسي ووضعه موضع التنفيذ. وأن السفير البريطاني «جدد دعم حكومة بلاده للاتفاق السياسي، مؤكدًا على أنه هو المرجعية الأساسية لأي مبادرة».

المزيد من بوابة الوسط