الحرس البلدي شحات: نطالب بمحرقة لإتلاف الأدوية.. ومراقبة الأسعار ليس من اختصاصنا

طالب رئيس مركز جهاز الحرس البلدي شحات، حفيظ النزال اليوم الثلاثاء، بتوفير محرقة خاصة لإتلاف الأدوية المنتهية الصلاحية بعد ضبطها.

وقال النزال إن المواد الغذائية التي يتم ضبطها يجري إعدامها فورًا بحضور التفتيش الصحي، إلا أن الأدوية «يجري ضبطها بكميات كبيرة وإتلافها يتطلب محرقة خاصة، وهي غير متوفرة في المنطقة من المرج إلى طبرق».

وأضاف أن الجهاز لا يستطيع إتلاف تلك المضبوطات حفاظًا على البيئة، مشيرًا إلى أن مخازن المركز ممتلئة و«سنضطر آسفين لإيقاف استلام أي أدوية أو تخزينها لأننا أصبحنا نخزن بمقر المركز».

وأكد النزال مخاطبته لرئيس الجهاز ووزير الصحة في «الحكومة الموقتة»، داعيًا إياهما لضرورة توفير محرقة لإعدام الأدوية في أقرب وقت.

وعلق النزال على ارتفاع الأسعار بالأسواق، قائلاً: «غلاء الأسعار من اختصاصات مراقبة الاقتصاد في البلدية، ودورنا تطبيق أي قرار في حال صدوره اتجاه ارتفاع الأسعار».

المزيد من بوابة الوسط