وزير الخارجية القطري يجدد دعم بلاده الاتفاق السياسي وحكومة الوفاق الوطني

جدد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، دعم بلاده الاتفاق السياسي وحكومة الوفاق الوطني المنبثقة منه.

جاء ذلك خلال لقائه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج والوفد المرافق له خلال زيارته الرسمية إلى دولة قطر التي بدأها مساء السبت.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إن آل ثاني أكد للسراج أيضًا دعم بلاده «كافة الجهود التي من شأنها أن تعزز التوافق، بما يساهم في استعادة الاستقرار السياسي والأمني، ويخدم تطلعات الشعب الشقيق».

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، والوفد المرافق له، قد وصل إلى العاصمة الدوحة مساء السبت، في زيارة قصيرة لدولة قطر.

وألتقى السراج أمس الأحد، أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد، واستعرض معه العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تطويرها، إضافة إلى بحث تطورات الوضع السياسي والأمني في ليبيا.

وأكد أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أن بلاده لن تدعم أي طرف في ليبيا يعمل ضد حكومة الوفاق الوطني، داعيًا المجتمع الدولي إلى الالتزام بتفعيل قراراته الخاصة بدعم حكومة الوفاق ومحاسبة مَن يعرقل مسيرة الاستقرار في ليبيا.