«خدمات النظافة» تطالب بميزانية خاصة لأعمالها في سرت

طالب رئيس لجنة إدارة الشركة العامة لخدمات النظافة، بشير الأحرش، وزارة الحكم المحلي في حكومة الوفاق بالإسراع في تقديم الدعم اللازم للشركة، وتخصيص ميزانية لها تُعينها على المعوقات التي تواجهها خاصة في مدينة سرت.

واستأنفت الشركة، اليوم الأحد، عملها في نقل المخلفات إلى مكب منطقة السبعة، معتمدة على عناصر وطنية محدودة، لا يتجاوز عددها خمسة عشر شابًا، وآليات محدودة.

وقال الأحرش لـ«بوابة الوسط» اليوم الأحد إن الشركة تعمل بإمكانات ضعيفة جدًا بعد سرقة تنظيم «داعش» آليات وسيارات وشاحنات نقل القمامة في العام 2015، مضيفًا أن الشركة لم تتلق أي دعم مالي لشراء وتوفير الاحتياجات المطلوبة للعمل اليومي، وأن مدينة سرت تحتاج إلى أكثر من عشرين شاحنة نقل قمامة، بينما المتوافر لا يتعدى أربع شاحنات من نوع كانتر.