«إدارة مكافحة الإرهاب» توجه أجهزتها بحماية المدن خلف صفوف الجيش

طالبت الإدارة العامة لمكافحة الإرهاب والظواهر الهدامة، جميع الأجهزة الأمنية بضرورة تكثيف الإشهار بالأمن، وملء الفراغ في المدن كافة؛ للتصدي «للإرهابيين الخونة».

وطالبت الإدارة، في بيان نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك» مساء السبت، ووُجهته إلى مديري مديريات أمن بنغازي، ودرنة وأجدابيا ورؤساء الأجهزة الأمنية، بضرورة تأمين وحماية كافة المدن خلف صفوف القوات المسلحة، المرابطين بمحاور لقتال.

وأشارت إلى أن ذلك «لا يتم إلا بالتعاون مع جميع الأجهزة الأمنية ومديريات الأمن والمواطنين الشرفاء لقطع دابر الإرهابيين الخونة، ودواعش المال العام الذين يتصارعون على الكراسي والمناصب لسرقة قوت الليبيين».

وتابعت الإدارة العامة: «يجب نبذ جميع الفتن التي تحاك بنا بهدف تدمير ليبيا، والعمل بجدية وشرف لمهنتنا والإقتداء بمقولة الشهيد (خلو فيها شرف) إما نعيش شرفاء أعزاء فوق أرض الوطن، أو ندفن شهداء تحت ترابه».

وقالت «لا يجب أن نضيّع تضحيات الشهداء الأبرار الذين قدموا أرواحهم من أجل القضاء على الإرهابيين الذين عاثوا في الأرض فسادا»، وأكدت الإدارة العامة لمكافحـة الإرهاب والظواهر الهدامة، بأنه يجب التنبيه على جميع المدريات بضرورة التمركز في نقاط أمنية داخل وخارج المدن.

وانتهت الإدارة العامة قائلة: «نحن على استعداد تام للتعاون مع جميع الأجهزة الأمنية، ومديريات الأمن للوقفوف وقفة جادة بجانب القوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب، وضبط المخالفين وإحالتهم إلى جهات الإختصاص، وأن نكون سباقين لتفادي حدوث أي خروقات أمنية».