مشروع قرار على جدول «خارجية العرب» برفض التدخل الخارجي في ليبيا

انتهى مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين في اجتماعه، السبت، في البحر الميت -غرب العاصمة الأردنية (عمان)-من إعداد مشاريع مجموعة من القرارات تمهيدًا لرفعها لوزراء الخارجية العرب في اجتماعهم التحضيري، بعد غد، للقمة العربية في دورتها الـ 28 التي ستعقد، الأربعاء المقبل.

وأكد مجلس الجامعة العربية في مشاريع قراراته، بالغ انزعاجه من تطور الأوضاع في ليبيا، مؤكدًا الالتزام باحترام وحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها ورفض التدخل الخارجي أيًّا كان نوعه.

ودعا مجلس الجامعة وفقًا لوكالة «أنباء الشرق الأوسط» السبت، إلى حل سياسي شامل للأزمة في ليبيا، مؤكدًا دعم المجلس للتنفيذ الكامل للاتفاق السياسي الليبي الموقَّع في الصخيرات.

وشدد المجتمعون على ضرورة دعم الحوار السياسي القائم تحت رعاية الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لدى ليبيا، والممثل الخاص للأمين العام للجامعة العربية.

وتضمنت مشاريع القرارات القضية الفلسطينية، مشيرين إلى مركزية قضية فلسطين بالنسبة للأمة العربية، ومؤكدين على الهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة، عاصمة دولة فلسطين وإعادة التأكيد على حق دولة فلسطين بالسيادة على كافة الأرض الفلسطينية التي اُحتلت سـنة 1967، بما فيها القدس الشرقية، ومجالها الجوي، ومياهها الإقليمية، وحدودها مع دول الجوار.

وجدد مشروع قرار رفعه المندوبون الدائمون لوزراء الخارجية العرب حول تطورات الوضع في سورية، الالتزام الثابت بالحفاظ على سيادة سورية ووحدة أراضيها واستقرارها وسلامتها الإقليمية، وذلك استنادًا لميثاق جامعة البلاد العربية ومبادئه.