ارتفاع الأسعار يغضب مستخدمي مواقع التواصل ومطالبات بالمقاطعة

في بلد لا تزال الأوضاع الأمنية فيه غير مستقرة، وتشهد بعض مناطقه اشتباكات مسلحة، لا تسر الأوضاع المعيشية الكثيرين؛ ممن يتألمون من ارتفاع الأسعار، وخاصة بالنسبة للسلع الأساسية التي يعتمد عليها المواطن في المأكل والمشرب.

ونتيجة ارتفاع أسعار أغلب السلع الغذائية، عبّر عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» اليوم السبت عن غضبهم من هذا الارتفاع الذي شمل خصوصًا السلع التموينية واللحوم الحمراء والبيضاء والخضروات.

وقفزت أسعار اللحوم الحمراء من 25 دينارًا إلى 30 دينارًا للكيلوغرام الواحد، بينما وصل سعر الدجاج الصغير 10 دينارات والكبير بين 18 و20 دينار، بحسب المستخدمين الذين حملوا الأجهزة الرقابية والتجار مسؤولية الأزمة. وقال أحدهم، ويدعى خالد العقوري: «الأزمة ليست في ارتفاع سعر الدولار وإنما أزمة أخلاق».

وفي غضون هذا الارتفاع الناتج عن نقص السيولة وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الدينار، طالب البعض بمقاطعة السلع التي بالإمكان الاستغناء عنها، والإبقاء على الأساسيات كحل ربما يتسبب في خفض الأسعار.

المزيد من بوابة الوسط