قائد «أفريكوم»: الحل العسكري في ليبيا خط أحمر

عبّر قائد القوات الأميركية في أفريقيا، «أفريكوم» توماس فالدهاوسر، عن قلقه مما سماه بـ«محاولات روسية للتأثير في ليبيا»، مشيرًا إلى أنه «توجد صلة لا يمكن إنكارها» بين روسيا والقائد العام للجيش الليبي، المشير ركن خليفة حفتر.

وأضاف فالدهاوسر في مؤتمر صحفي بوزارة الدفاع الأميركية، «البنتاجون» في واشنطن، اليوم الجمعة، وفقًا لـ«رويترز» إن «دور موسكو المتزايد في ليبيا أمر سيزيد على الأرجح من القلق الأميركي».

ورد قائد القوات الأميركية في أفريقيا، حول وجود قوات روسية في ليبيا قائلاً: «يوجد روس على الأرض في المنطقة».

وتحدث قائد «أفريكوم» عن استمرار التنسيق مع حكومة الوفاق الوطني، لمتابعة ما تبقي من أعضاء تنظيم «داعش» الفارين من مدينة سرت، وقال: «هم مجموعات صغيرة، وعددهم ما بين مئة إلى مئتي عنصر».

وأكد فالدهاوسر أن «الحل العسكري في ليبيا خط أحمر»، «وأن على الطرفين حل اختلافاتهما عن طريق الحوار»، متابعًا: «لا نريد تشخيص المسألة في حفتر والسراج، ولكن على من يمثل البرلمان، والجيش، وحكومة الوفاق، الجلوس معًا لحل اختلافاتهم».

وحول وجود أميركيين في ليبيا، اكتفي فالدهاوسر بالقول: «عندما تشن غارات جوية عالية الدقة في مناطق سكنية، فلابد أن يكون لديك فرق محدودة على الأرض».

ورد فالدهاوسر حول وجود قاعدة عسكرية في النيجر، وقال: «ما زلنا في مرحلة الإنشاء، لكنها ستساعدنا في مجال الاستخبارات، والمراقبة، والاستطلاع عبر أفريقيا».