وفاة مؤذن مسجد في البيضاء متأثرًا بمقتل زوجته في جريمة بشعة

توفي مؤذن مسجد «عثمان بن عفان» في مدينة البيضاء، الشيخ عمر الرياني، متأثرًا بواقعة مقتل زوجته، قبل يومين، والتي راحت ضحية جريمة بشعة.

وكانت زوجة مؤذن مسجد «عثمان بن عفان» في مدينة البيضاء قُتلت فجر الثلاثاء في ظروف غامضة، بينما أصيبت ابنته بإصابات حرجة.

وقال مصدر أمني، لـ «بوابة الوسط» حينها، إن المؤذن عمر الرياني أثناء عودته من صلاة الفجر إلى منزله في منطقة وردامة المحاذية للبيضاء، وجد زوجته مقتولة وابنته مصابة إصابات خطيرة نتجت عن أداة حادة.

وأضاف المصدر أن ملابسات الجريمة والجناة مجهولة إلى الآن، مشيرًا إلى أن الأجهزة الأمنية تعمل بطاقتها القصوى للتحقيق في الواقعة، وجمع المعلومات لضبط الجناة وإحالتهم للمحاكمة.

المزيد من بوابة الوسط