فتح الطريق الرابط بين غريان ومزدة جنوب طرابلس

أكد مصدر أمني ببلدية مزدة فتح الطريق الرئيسي الرابط بين بلدة مزدة ومدينة غريان 75 كلم جنوب العاصمة طرابلس والذي أغلق صباح أمس الخميس بسبب اختفاء فتاة من قبيلة المشاشية في مدينة غريان.

وقال المصدر لـ«بوابة الوسط» الجمعة إن عمليات احتجاز لعدد31 شخص جرت في بوابة أبوغرارة وبوابة القضامة حيث جرى احتجاز 12 شخص من غريان و19 من قبيلة المشاشية».

حيث احتجز عدد من شباب قبيلة المشاشية عددًا من أبناء مدينة غريان أثناء مرورهم بمدينة مزدة، وذلك احتجاجًا على اختفاء فتاة من قبيلة المشاشية أثناء تواجدها بمدينة غريان، الثلاثاء الماضي، بحسب ما نشرته صفحة المجلس البلدي غريان على موقع «فيسبوك» نقلاً عن مصدر مطلع بالبلدية.

وقالت صفحة المجلس البلدي غريان على موقع «فيسبوك» إن «هيئة التواصل الاجتماعي ببلدية غريان تدعو إلى ضبط النفس ونزع فتيل الفتنة بالمنطقة»، ونقلت عن رئيس هيئة التواصل الاجتماعي ببلدية غريان، مختار بن يونس، أن «مجلس التواصل قام بالانتقال إلى مدينة مزدة والتواصل مع أعيان وعقلاء المنطقة».

وأكد بن يونس أن «الجهود مازالت جارية لتهدئة النفوس والوصول إلى حل للمشكلة»، معتبرًا أن عملية اختفاء الفتاة هي «قضية جنائية»، وأنه «لا يمكن أن نسمح لمثل هذه الأعمال الفردية وغير المسؤولة بأن تفسد حالة الوئام والاستقرار التي تتمتع بها مدينة غريان ومنطقة الجبل بشكل عام».

ودعا بن يونس أبناء المنطقتين إلى ضرورة ضبط النفس «وعدم القيام بأي أعمال غير محسوبة العواقب»، قائلاً «إن الباب مفتوح لكل الخيرين من أي جهة كانت للمساهمة في تقريب وجهات النظر ونزع فتيل الفتنة».

كما نقلت صفحة المجلس البلدي غريان عن رئيس جهاز مكافحة الجريمة بالمدينة أن الجهاز تلقى بلاغًا بالحادثة واتخذ كافة الإجراءات، مشيرًا إلى «أن عملية البحث والتحري لازالت جارية لكشف ملابسات القضية».

وأشار المصدر إلى أن الكثير من المسافرين أجبرو على أن يسلكو مسافات طويلة عبر الطريق البديل قرب بلدة بني وليد.