مجلس النواب يتضامن مع المملكة المتحدة

أعلن مجلس النواب تضامنه مع المملكة المتحدة حكومة وشعبًا إثر الهجوم الذي تعرض له مقر مجلس العموم البريطاني بالعاصمة لندن، وأودى بحياة ثلاثة أشخاص وإصابة العشرات.

ودان مجلس النواب، في بيان أصدره بمدينة طبرق الخميس، الهجوم، كما قدم مجلس النواب تعازيه إلى أسر الضحايا، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى، كما استنكر المجلس مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تهدد المدنيين بكافة دول العالم نتيجة انتشار الفكر المتطرف.

وأكد مجلس النواب على «قدسية وعدالة قضية الليبيين في حربهم على الإرهاب والتطرف التي تتصدى لها القوات المسلحة الليبية نيابة عن العالم».

من جانبها أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي الخميس، أن منفذ اعتداء لندن بالأمس مولود في بريطانيا، وكان موضع تحقيق لجهاز الاستخبارات البريطانية (إم آي 5) قبل سنوات بشبهة التطرف العنيف.

وقالت ماي أمام البرلمان: «إن هذا الرجل مولود في بريطانيا.. وكان قبل سنوات موضع تحقيق لـ(إم آي 5) على خلفية شبهات بالتطرف العنيف»، مضيفة أنه «كان شخصية ثانوية في هذا التحقيق».

وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي الخميس، أمام النواب أن «بريطانيا ليست خائفة»، غداة اعتداء أمام مبنى البرلمان في لندن أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.

وقالت ماي: «لسنا خائفين، ولن تفتر عزيمتنا في مواجهة الإرهاب».