ميليت يتباحث مع مساهل حول طرق إحلال السلام في ليبيا

رحب السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر ميليت، بدور الجزائر في التقريب بين الليبيين، معبرًا عن أمله في تكثيف التعاون لمساعدتهم على إيجاد حل دون تدخل عسكري أجنبي.

جاء ذلك خلال لقاء ميليت بوزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية عبدالقادر مساهل، مساء الأربعاء، بالعاصمة الجزائرية.

وتوقف السفير البريطاني في زيارته الأولى من نوعها إلى الجزائر للتشاور حول جهود إحلال الأمن والاسقترار في ليبيا، وقال بهذا الخصوص إن اللقاء كان فرصة للجانبين للحديث عن الوضع في ليبيا وطريقة التعاون من أجل إحلال السلام والاستقرار في ليبيا، وإننا نشاطر الجزائر نفس الأهداف المتمثلة في تحقيق السلام وتفضيل الحل السياسي.

ونقلت صحيفة «المساء» الجزائرية الحكومية عن السفير البريطاني قوله: «لقد تطرقنا كذلك إلى كيفية التعاون معًا لمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، وكيف يمكن مساعدة الليبيين على إيجاد حل ليبي دون تدخل أجنبي ولا تدخل سياسي وعسكري أجنبي»، مضيفًا أن للأزمة الليبية آثارًا سلبية على منطقة أوروبا بما فيها بريطانيا.

كما ثمّن ميليت العمل الذي تقوم به الجزائر من أجل تسوية الأزمة الليبية واصفًا إياه بالممتاز. إذ يجب على الجزائر أن تلعب دورًا في تسوية الأزمة في ليبيا، وذلك هو الحال لأنها في اتصال مع جميع الأطراف الليبية وجميع الليبيين وفق قوله.

المزيد من بوابة الوسط