كوبلر يعرب عن صدمته من ظروف الاحتجاز السيئة للمهاجرين بمركز إيواء في طرابلس

أعرب مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا مارتن كوبلر، عن صدمته من الظروف المعيشية السيئة للمهاجرين في أحد مراكز الاحتجاز في العاصمة الليبية طرابلس.

وأدى كوبلر اليوم الربعاء، زيارة تفقدية إلى مركز مكافحة الهجرة غير الشرعية في طريق السكة بالعاصمة طرابلس رفقة رئيس المنظمة الدولية للهجرة.

وقال كوبلر عبر حسابه على موقع «تويتر»: «مع رئيس المنظمة الدولية للهجرة في مركز مكافحة الهجرة الغير شرعية في طريق السكة، مصدوم من الظروف المعيشية السيئة».

وشدد كوبلر في تغريدة ثانية على ضرورة زيادة الإمدادات الطبية والغذائية بشكل عاجل للمهاجرين، مؤكدا جاهزية الأمم المتحدة للمساعدة في هذا الشأن، داعيا إلى تحين ظروف الاحتجاز لأن المراكز أكثر اكتظاظا.

وقال كوبلر «هناك ضرورة لزيادة الإمدادات الطبية والغذائية بشكل عاجل، الأمم المتحدة جاهزة للمساعدة»، وأضاف «تحسين الظروف في مراكز إحتجاز المهاجرين ضرورة إنسانية. المراكز الآن أكثر إكتظاظاً من أي وقت مضى».

وفي تغريدة رابعة، أكد كوبلر استعداد المنظمة الدولية للهجرة لمساعدة المهاجرين على العودة الطوعية إلى بلادهم، حيث قال: «المنظمة الدولية للهجرة مستعدة لزيادة الدعم للعودة الطوعية. كما يجب حماية آولئك الذين هم في حاجة للحماية بموجب القانون الإنساني الدولي».