ندوة عن الرعاية الطبية للأطفال المصابين بالأورام في بنغازي

نظّمت كلية الطب البشري بالجامعة الليبية الدولية للعلوم الطبية، ندوة علمية حول الرعاية الصحة للأطفال المصابين بالأورام، بعنوان «الخدمات المقدمة للأطفال المصابين بالأورام.. الواقع والمأمول».

وافتتحت أعمال الندوة بحضور عميد كلية الطب البشري الدكتور جمال الطلحي، ومشرف المرحلة السريرية الدكتورة أمينة الشختيرية، ووكيل الكلية الدكتور بشير العريبي، ووكيل الجامعة لشؤون التعلم الدكتور عادل التواتي.

وفي الجلسة العلمية الأولى قدمت الدكتور أمينة بعيو أولى الورقات العلمية عن وضع الأطفال المصابين بالأورام بمدينة بنغازي، وكيفية تعامل قسم الأورام بمستشفى الأطفال بمدينة بنغازي مع المرضى.

وتحدث الدكتور عبدالقادر السعيطي في الورقة العلمية الثانية عن أدوية الأورام، ودور جهاز الإمداد الطبي وما عاناه الجهاز في الفترة الماضية.

وكانت ثالث الورقات من تقديم الدكتورة عفاف الدينالي تطرقت فيها إلى الخدمات المعملية المقدمة لمرضى سرطان الأطفال بمدينة بنغازي.

وقدمت كل من أسماء الساحلي، وآية الشيخي، ومبروكة الشريف دراسة ميدانية عن ضعوط العمل والرضا الوظيفي لدى أطباء الأورام بمستشفى الأطفال.

وفي الجلسة العلمية الثانية كانت أولى الورقات بعنوان السجل النموذجي للسرطان بالمستشفيات، ودوره في الارتقاء بجودة الخدمات للمرضى وقدمتها الأستاذة هدى القطراني.

وتحدث الأستاذة إيناس بن سالم في ورقتها عن الجانب النفسي والاجتماعي لمرضى الأورام الأطفال وأسرهم، وما يعانونه من تبعات جراء إصابة أطفالهم بالمرض، وكانت آخر الورقات المقدمة خلال الندوة العلمية عن رضا مرضى الأورام بالخدمات الصحية المقدمة لهم قدمها كل من محمد خليفة وسفيان العمروني.

واختتمت أعمال الندوة بتوزيع شهادات المشاركة والتقدير على المشاركين من قبل اللجنة المنظمة للندوة، التي تأتي ضمن نشاطات الخدمة المجتمعية التي تقدمها الجامعة الليبية الدولية تجاه المجتمع.

المزيد من بوابة الوسط